مصرف الراجحي يقدم عطاء بقيمة 40 مليون ريال للأسر الأشد حاجة في "جود الإسكان"

22 مايو 2019

​​

في بادرة تعزز عمق الشراكة ما بين القطاع الخاص والقطاع الخيري لدعم أعمال الخير والعطاء في المملكة، قدم مصرف الراجحي عطاء خيرياً قدره 40 مليون ريال للمساهمة في دعم الأسر الاشد حاجة لشراء المساكن الجاهزة في منصة جود الإسكان للعطاء الجماعي السكني، حيث تقوم المنصة بحوكمة عملية إيصال العطاء لأسر المستحقة للدعم في المنصة.

وقال الأستاذ عبدالله بن سليمان الراجحي رئيس مجلس ادارة مصرف الراجحي الذي اعلن التبرع ان المصرف دأب على تقديم الدعم وتفعيل المسؤولية الاجتماعية من خلال العديد من المبادرات الوطنية والمشاريع في مختلف المجالات سواء عبر الدعم المباشر او من خلال دعم المناسبات العامة والأيام العالمية بالإضافة إلى تفعيل وتسهيل العمل التطوعي للموظفين والموظفات بغرض دمجهم مع المجتمع وبناء علاقة مستدامة للتأكيد بأن المصرف وموظفيه جزء لا يتجزأ من المجتمع.

وأكد رئيس مجلس الادارة ان دعم الفئات الاشد حاجة من خلال برامج الاسكان التنموي ومبادرات القطاعين العام والخاص له آثاره الاقتصادية والاجتماعية في حياة هذه الأسر وهو يساند تمكين افرادها من الحياة الكريمة ويسهم في رفع قدراتهم وتحفيزهم على الانتاج.

ويأتي دعم المصرف بعد إعلان إطلاق المنصة مؤخراً وبعد الدعم السخي الذي قدمه مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لمنصة جود بمبلغ 100 مليون ريال والدعم المقدم من ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله بمبلغ 50 مليون ريال، حيث يعد دعمهم محفزاً ومشجعاً للمنظمات والأفراد لتقديم كل ما هو ممكن ومتاح لخدمة المجتمع.

وتأتي منصة جود الإسكان كمبادرة وطنية تهدف لتسهيل وربط العطاء الخيري السكني بالمحتاجين له، بحيث تتيح المنصة أتمتة عملية الدعم لتحفيز الجهات والأفراد للمساهمة في العطاء الخيري السكني وتوفير العديد من الخدمات السكنية للأسر الأشد حاجة، وتمكين المساهمين من الأفراد والجهات من المشاركة في دعم توفير المسكن للمستفيدين من الأسر الأشد حاجة بكل موثوقية وشفافية وسهولة. وتبرز أهميتها في كونها تسهم في حوكمة العطاء الخيري بالشراكة مع الجهات الخيرية التي تقوم بتغذية المنصة بالحالات المستحقة للدعم، وبعد التحقق من أهليتها عبر معايير دقيقة وبالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة يتم عرض الحالات في المنصة ليتمكن فاعلوا الخير من الاطلاع على الحالات وتقديم الدعم بشكل إلكتروني ومباشر.

وثمن المتحدث الرسمي للمنصة أ. ماجد بن مساعد أبا الخيل الدعم المقدم من مصرف الراجحي حيث أشار بأن هذه المساهمة تعزز رسالة المنصة في تسهيل وحوكمة طرق العطاء الخيري من المجتمع للمجتمع، وتؤكد على أهمية دور القطاعات الاقتصادية المختلفة لتعزيز استقرار المجتمع ودعم أعمال الخير. كما أضاف بأن المبادرة لها بعد نوعي لما فيها من تعزيز الإخاء بين أفراد المجتمع وتأكيد لحرص المملكة على تنظيم العمل المجتمعي وتفعيل دور المنظمات في القطاع الخاص في الخدمات الاجتماعية.

يُذكر أن منصة جود الإسكان التابعة لمؤسسة الإسكان التنموي الأهلية قد انطلقت في وقت سابق من هذا الشهر بمساهمة كريمة من خادم الحرمين الشريفين تقدر ب100 مليون كما ساهم ولي العهد بمبلغ 50 مليون ريال لدعم المنصة وتأتي هذه اللفتة الحانية في مستهل شهر رمضان المبارك لتؤكد حرص القيادة على دعم كافة فئات المجتمع وتوفير حياة كريمة لهم. ويمكن تقديم الدعم بكل سهولة وموثوقية وبشكل إلكتروني عبر الدخول على رابط المنصة JoodEskan.org.sa

المزيد من الأخبار