مصرف الراجحي وهيئة تطوير بوابة الدرعية يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مختلف قطاعات الاستثمار العقاري والخدمات المصرفية

وقع مصرف الراجحي مع هيئة تطوير بوابة الدرعية مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مختلف قطاعات الاستثمار العقاري والخدمات المصرفية، وتهدف هذه الاتفاقية لتسهيل تمويل الأفراد لمشاريع الهيئة السكنية، بالإضافة الى تعزيز المجالات المشتركة التي تخدم مختلف القطاعات المتعلقة بالخدمات المصرفية والاستثمار العقاري.



وقع مذكرة التفاهم كل من الأستاذ وليد المقبل الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي والسيد جيرارد إنزيريلو الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، حيث تشتمل المذكرة على بحث سبل التعاون في مجال المصرفية للأفراد والشركات لتقديم مجموعة من الحلول الشاملة المتوافقة مع الشريعة.



وتضمنت الاتفاقية التعاون مع إدارة المدفوعات الرقمية لتقديم حلول الدفع الإلكتروني من خلال البوابة الالكترونية للهيئة، وبحث سبل التعاون في مجال العمل على تقديم منتج "البيع على الخارطة"، إضافة إلى بحث آليات العمل مع المجموعة المصرفية للأفراد لتقديم حلول المنتجات التمويلية الشخصية والعقارية وتقديم خدمات مصرفية شاملة بأسعار منافسة للهيئة ومنسوبيها، كما تم مناقشة العمل مع تكافل الراجحي لتقديم منتجات التأمين للممتلكات التابعة للهيئة، وبحث سبل العمل مع إدارة التأمين المصرفي لتقديم حلول تأمينية متوافقة مع الشريعة الإسلامية لجميع منتجات التأمين الطبي، والمركبات، والتأمين العام، بالإضافة لتدريب موظفي الهيئة من خلال اشراكهم بالدورات التدريبية المالية والمهارات الأساسية.

من جهته أعرب الأستاذ وليد المقبل عن سعادته بإبرام مذكرة التفاهم مع الهيئة، ودعمها لكافة أوجه التعاون المشترك، لافتاً إلى أنها تشمل بحث إمكانية إنشاء صناديق عقارية لتمويل تطوير عقارات مخصصة لأغراض محددة ثم تأجيرها والتخارج منها في حال الرغبة، وإمكانية إنشاء صناديق عقارية للتطوير بنظام البيع وإعادة التأجير، وبحث إمكانية توفير منتجات إدارة النقد والاستثمار متناسبة مع التدفقات النقدية لكل مشروع، إلى جانب ترتيب وإدارة تمويل مشترك مع مؤسسات مالية أخرى وتطلعه إلى أن تسهم مذكرة التفاهم في تفعيل مسارات العمل بين الجانبين وتحقيق أهدافهما المشتركة.

ويسعى مصرف الراجحي دائماً على أن يكون سباقا بتقديم كل الحلول التمويلية الميسرة لعملائه في مختلف المجالات، بالإضافة إلى ريادته في المجال التقني والتجارة الإلكترونية حيث يعتبر رائداً في تقديم الحلول التمويلية للأفراد والشركات والتي تلبي رغبات العملاء وخاصة في التمويل العقاري من خلال الخيارات التمويلية المختلفة التي يتميز بها وتساهم في تحقيق أحد ركائز رؤية 2030 الهادفة إلى رفع نسب تملك المساكن.